التخطي إلى المحتوى

تفاصيل مثيرة عن مقتل المجند مؤمن أغا على يد مستشار يرويها ضابط شرطة والجملة التي قالها للمستشار وصور الشاب القتيل

كثير من الأزمات المُثارة في مصر بين فقراء الشعب المصري وأصحاب المناصب في الغالب تنتهي لصالح الكبار، ومقتل المجند مؤمن أغا هو حلقة جديدة في ذلك المسار، حيث فوجىء الشعب المصري اليوم بقيام مستشار ورئيس محكمة سابق ومُعار حالياً لدولة الكويت الشقيقة باطلاق النار على مجند مصري لأسباب تافهة، يتضح منها أن المستشار مخطىء وبشكل كبير جدا، وذلك طبقاً لرواية الشهود وما تم اثباته في محضر الواقعة في قسم الشرطة.

شهادة ضابط شرطة في مقتل مؤمن أغا

وفي هذا الإطار أكد ابن عمة القتيل وهو ضابط شرطة، أن المستشار استوقف خطيبة مؤمن أغا أثناء نزولها من العمارة التي يقطنها، وذلك بعد حضورها مقابلة في إحدى الشركات المتواجدة في تلك العمارة للحصول على وظيفة تم الاعلان عنها، وسألها عن سبب تواجدها في العمارة وحدثت مشادة بينه وبينها وقال لها أنها يشك في السبب الذي أتى بها إلى هنا، وأثناء المشادة ظهر مؤمن الذي أتى لاصطحاب خطيبته وفقاً لإتفاق بينهما.

فطالب المستشار بالتحدث معه وترك خطيبته، فنظر إليه نظرة ساخرة وقال له ” إنت حتة عيل”، فرد عليه مؤمن قائلاً “إحنا رجالة زي بعض”، وكانت هذه الجملة سبب اشتعال غضب المستشار الذي استنكر على مؤمن جملته هذه وكيف يكون مثله، فقال له أنه إذا تحرك هو وخطيبته فسوف يطلق النار عليهما، وبالفعل تحرك مؤمن فأخرج المستشار مسدسه وأطلق النار عليه فقتله في الحال.

التعليقات

  1. قلت من قبل ساعة قراءتى لهذا الحدث الجلل انه ليس فقط الارهابين هم من يقتلون ابنائنا المجندين بل ايضا قاضى متهور عديم القلب قتله فى قلبه وعديم الحكمه فى ادارة الحوار مع الفتاه وخطيبها فكيف نامنه على احكام مواطنين ينظر قضاياهم ، فلعنة الله عليه والف رحمه على الشاب الذى انتهى اجله ، لكن ان فلت القاضى من العقوبه او ان تكون ضعيفه فلتذهب العداله الى الجحيم ..

  2. العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم…القانون فى مصر لم يطبق إلا علي الفقراء والضعفاء….من آمن العقوبة أساء الأدب.

  3. الموضوع ليس هكذا وهما كانو في شقه مشبوه وهو استناهم وحدثت المشاحنه وليس معنى ذلك أن المستشار مش غلطان ويستحق أشد العقاب بس لازم نقول كلام يعقل ولا ننساف خلف المغرضبن

    1. هل ممكن اقوم بعمل غيرى اذا كان بيحقق معها وهو اصلا مفيش قضية . ممكن يبلغ على الشقة المشبوها منتظر ليه على الوساخة فى نفس عمارته . كلام غير سليم .

    2. لو معندكش 4 شهود عدول.. فأنت آثم قاذف للمحصنات.. وحكمك في الإسلام الجلد.. استغر ربك

  4. مصر حبيبتنا فيها مستشارين كتير أوى ذى جلالة الملك المستشار أكثر الله من امثالكم الوسخة وحفظكم من ضعفاء البلد

  5. لابد وحتما من اعادة النظر في تراخيص الاسلحة وتصاريح حمل السلاح اذ لابد وان يخضع حامل السلاح لاختبار نفسي يشمل الاتزان الانفعالي. وجزء من حملة تصاريح حمل السلاح خضعوا لمثل هذه الاختبارات ولم يسبق ان سمعنا ان احدهم قتل مواطنا في مشاجره.
    انما للاسف بعض الفئات المعفيه من حمل ترخيص سلاح والمصرح لهم بحمل السلاح تصريحا من وزير الداخلية مثل القضاه وغيرهم فاصبح اكثرهم يحمل السلاح كنوع من الوجاهه الاجتماعية والمنظرة بينما عامل الغرور قد جعل بعضهم كابالون يكاد ينفجر من الكبر والاحساس الزائف بالعظمه و الاعتلاء علي المجتمع وهم ابعد ما يكونون عن جلال القضاء فمنهم من سقط في براثن الجريمة او الفساد والرشوة او البرانويا وااشيزوفرينيا وأساؤا الي الاغلب الاعم. ينبغي ان يضطلع التفتيش القضائي بدور اكثر عمقا وتاثيرا حتي يعود الانضباط كما ينبغي لجلال القضاء.

  6. مهما كان السبب فى قتل شاب وهو ابن ناس حسب ما ذكر بشهادة الشهود . حتى لا يتكرر لابد من اعادة الكشف الطبى على المستشارين كلهم كل ست شهور لانهم مرخصين اسلحة واستخدامها مش مجرد نقاش يتم رفع المسدس فين خبرة هذا المستشار وعلمه بقضايا قتل وسرقة واستفزاز البعض معناها استخدم السلاح والله يكون فى عون افراد الشرطة فى الداخلية من احتكاك مستمر مع المواطنين ومعهم اسلحة مختلفة تماما ولكن هم منضبطين وبحترموا وينفذوا التعليمات وممكن بكون لهم حادثة كل عدة سنوات خلال كل سنة وتقوم الدنيا عليهم . وعلى فكرة فى طرف من الجيش فلازم تكون المحاكمة عشكرية وانا عارف ان مفيهاش تدليس ولا ظلم لطرف على الاخر وايضاح النتائح للرأى العام .

  7. معروفه طبعا فى القانون ان اللى يرد على مستشار بالشكل ده يتقتل فورا حسبى الله ونعم الوكيل

  8. لابد من اخضاع هؤلاء المستشارين للعرض علي طبيب نفسي لانهم بالفعل تجاوزوا كل الحدود

  9. زعلانين ليه مؤمن أن شاء الله فى الجنة والدكر اللى قتله هيدخل السجن وهيتفشخ وهيشوف اللى عمره ما خطر على بال اهله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *