التخطي إلى المحتوى

فتوى من دار الإفتاء المصرية بشأن العلاقة الزوجية تثير جدل كبير و تساؤلات عديدة خاصة لفظ ” إعمل نفسك مش واخد بالك”

أكد المستشار العلمي لمفتي مصر الدكتور مجدي عاشور، أن اطلاع الزوج على هاتف زوجته أو صفحاتها على الإنترنت سرًا والبحث فيه دون علمها لا يجوز، واصفًا ذلك بأنه “تجسس”.

وقال عاشور خلال لقاء تلفزيوني على قناة “الناس” وعرضه بصفحته الرسمية بالفيسبوك : إنه لا يجوز التجسس بين الزوجين، حيث إن العلاقة الزوجية لا يصح معها الشك، متابعًا: “إذا دخل الشك وعدم الثقة يأتي التجسس، وتفسُد العلاقة الزوجية”.

وأوضح “عاشور”، أن الزواج ليس قائمًا على الندية، وإنما قائم على التسامح ونسيان الأخطاء، مشيرًا إلى إن التجسس منهي عنه في الأصل، فالرسول أمرنا بعدم التجسس على الغرباء الذين لا نعرفهم، فما بالنا بالزوج والزوجة.

وخاطب الزوج قائلًا: “اعمل نفسك مش واخد بالك، ولا تضع أنفك في كل شيء، وقل لمن يخبرك بأن زوجتك تفعل كذا وكذا أنا أصدق قلبي ولا أصدق أذني لأسمعك”.

وشدد على ضرورة أن تبنى العلاقة الزوجية على الثقة والمودة والرحمة، لا بالشك أو الظن، ولابد من الصراحة بين الزوجين لأن الشك خيط ليس له نهاية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *