التخطي إلى المحتوى

صور نسائية غير محتشمة في المملكة العربية السعودية تثير ضجة و أول رد حكومي سعودي عليها

في ظل انفتاح المجتمع السعودي و محاولة الأمير محمد بن سلمان إحداث تغيرات جوهرية في المملكة العربية السعودية و قعت أمس واقعة أثارت جدل كبير في المجتمع السعودي حيث اعتذرت الهيئة العامة للرياضة المملكة السعودية، عن ظهور لقطة “نسائية غير محتشمة”، في إشعار علني إحدى فقرات منافسات “رويال رامبل” التابع لمؤسسة المصارعة الدولية الترفيهية (دابيلو دابليو إي) الذي أقيم في مدينة جدة البارحة يوم الجمعة.

وأكدت الهيئة العامة للرياضة على أنها اشترطت على المؤسسة المنفذة عدم ظهور أي لقطات للمصارعة النسائية أثناء العرض.

وأوضحت الهيئة العامة للرياضة في تصريح نشرته عبر حسابها المعترف به رسميا على شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” هذا النهار يوم السبت، “تود الهيئة العامة للرياضة أن تتقدم بالاعتذار للمشاهدين والمتابعين لفعاليات دابيلو دابليو إي التي تمت إقامة البارحة في جدة حيال اللقطة النسائية غير المحتشمة التي ظهرت كإعلان قبل إحدى الفقرات وتؤكد رفضها القاطع لهذا، في وجود التزامها باستبعاد كل ما يسيء أو يتضاد مع قيم المجتمع”.

وألحق الإشعار “في ذلك النظام فإن الهيئة حرصت على حظر عرض أي بند للمصارعة النسائية أو أي لقطات متعلقة بها واشترطت هذا على المؤسسة المنفذة، بالإضافة لرفض عرض أي دعايات ترويجية تشتمل صورا أو لقطات نسائية غير محتشمة وأكدت على الالتزام بهذا، وهو التزام ستظل الهيئة حريصة بصورة مستدامة عليه في مختلَف برامجها وأنشطتها المتعددة”.

لمشاهدة الصور الغير محتشمة و التي أثارت جدل إضغط هنا

وأتت تلك المنافسات ضمن الاتفاقية، التي أبرمها تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ قائد مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، مع فينس مكمان، قائد مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة المصارعة الدولية الترفيهية (دابيلو دابليو إي).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *